نبذة عنا

تعتمد أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنين المنهاج الأمريكي، مع الأخذ بعين الاعتبار تسليط الضوء على مواد اللغة العربية، والدراسات الإسلامية؛ فضلاً عن مادة التربية الوطنيّة التي ترافقها بعض البرامج التي تهدف إلى تعزيز القيم الوطنيّة والوعي بها مثل برنامج "هويتي" الذي يهدف إلى غرس قيم الانتماء للوطن، واحترام التنوع المجتمعي في دولة الإمارات والعالم في نفوس الطلبة. إنّ رؤية الأكاديميّة تهدف إلى استشراف مستقبل دولة الإمارات العربيّة المتحدة من خلال إعداد جيلٍ يجسّد نموذجًا مجتمعيًا يعتزُّ بالتقاليد والموروثات الوطنية، متسلحًا بمهارات التعلم المستمر؛ لمواجهة تحديات مستقبل وطنه، والاستعداد للقيام بدوره القيادي في تطويره، والحفاظ على مكتسباته.

ولعلّ تحقيقنا لذلك يتأتى من خلال تقديم منهاجٍ أمريكي مُميّزٍ قائمٍ على تمكين الطلبة من تكريس جهودهم للاستفادة من مواهبهم وقدراتهم. ودعماً لهذا الهدف، أنشأنا مدرسة متطورة نالت تقدير مدرسة أبل المميزة، كما أنها نهضت بأحدثِ، بل وأفضل معايير بناء مدارس القرن الحادي والعشرين، ناهيكَ عن تبنيها لبرامج أنشطة لامنهجية مميزة، واشتمالها على نخبة من الكفاءات التعليميّة المميزة.

يتجلى هدفُ الأكاديمية من خلال شعارها الذي يتمحور حول الاعتزاز بالماضي والإعداد للمستقبل.

مؤسسة العين للاستثمارات التعليمية

تأسست مؤسسة العين للاستثمارات التعليمية في عام 2011 للإشراف على المؤسسات التعليمية التابعة لشركة العين القابضة والمساهمة في تطوير التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك عن طريق القيام باستثمارات في مشاريع تعليمية هدفها إفادة المجتمع والمساعدة في خلق وإعداد قوى عاملة متسلحة بالتعليم العالي والمهارات المطلوبة للنهضة بدولة الإمارات العربية المتحدة ككل.

تؤمن مؤسسة العين التعليمية أن التعليم هو إحدى أفضل القوى الدافعة للنمو في المجتمع، والتي تسمح للمجتمعات بالاستفادة من فرص التطوير في كافة مجالات ونواحي الحياة. وتشمل مدارسها أفضل المؤسسات التعليمية ذات الجودة والتي تلتزم بأفضل ممارسات التدريس وتقدم تعليماً شاملاً للشباب. تتضمن مشاريعنا الرائدة كل من أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات وأكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنين. وتقدم تلك الأكاديميتين المتطورتين تعليماً متكاملاً تقومان من خلاله بغرس القيم والموروثات الوطنية لدولة الإمارات في نفوس الطلبة من خلال كافة جوانب التدريس، وذلك مع إتباع المنهج الأمريكي.